الأخبار

نظام iOS 13.5 يتضمن واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بتتبع فيروس كورونا

أصدرت آبل إصدارًا تجريبيًا جديدًا من نظام تشغيل iOS 13.5 يوم أمس، يحتوي على الإصدار الأول من واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بإشعار التعرض لتتبع جهات الاتصال المصابة بفيروس كورونا COVID-19. الإصدار التجريبي مُتاح للمطورين الآن إلى جانب الإصدار التجريبي الأول من Xcode 11.5. يتضمن إصدار Xcode إصدارًا مُحدّثًا من iOS SDK وهو الذي يشتمل على واجهة برمجة تطبيقات إشعار التعرض.

بالتزامن مع هذا، يقول مُمثلو آبل وجوجل أنهم يطلقون أيضًا البذور الأولى من واجهة برمجة تطبيقات إشعار التعرض لفيروس كورونا. وتقول الشركتان الآن أن الهدف هو جمع التعليقات والملاحظات من المطورين بشأن كيفية تحسين واجهة برمجة التطبيقات قبل إصدارها في منتصف مايو.

وفي الوقت نفسه، أصدرت جوجل أيضًا إصدارًا تجريبيًا جديدًا من خدمات Google Play مع واجهة برمجة تطبيقات إشعار التعرض للفيروس ومجموعة SDK للمطورين.

في يوم الجمعة الموافق 1 مايو، قال ممثلو آبل وجوجل أن الشركتين ستقومان بنشر معلومات إضافية للمطورين. سيتضمن هذا نموذجًا من التعليمات البرمجية لمساعدة المطورين على فهم كيفية عمل نظام إشعار التعرض للفيروس بشكل أكبر.

كما أن آبل لا تطلق واجهة برمجة تطبيقات إشعار التعرض لجميع المطورين، بل إلى سلطات الصحة العامة فقط. كما ستتم إضافة المزيد من هؤلاء المطورين إلى الإصدار التجريبي الخاص بعملية الاختبار.

كتذكير، إليك كيفية عمل هذه التقنية الجديدة من قِبل آبل:

عندما يكون شخصان في مسافة قريبة، مع اكتشاف القرب بواسطة البلوتوث، فستتبادل هواتفهما معرفات ID مجهولة. إذا تم تشخيص إصابة الشخص بـ COVID-19، فهذا يجعل أجهزته ترسل قائمة بجميع الأشخاص الذين كانوا على اتصال بهم سحابيًّا.

هاتف الشخص الثاني سيُنزّل بشكل دوري قائمة بجميع الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس في منطقتهم. وفي حالة حدوث تطابق، سيتم إعلامهم ومطالبتهم بالاتصال بالسلطات الصحية.

 

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock